تدشين الهوية الجديدة لمركز أبحاث كلية الآداب

تدشين الهوية الجديدة  لمركز أبحاث كلية الآداب

سيتم تدشين الهوية الجدية لمركز أبحاث كلية الآداب

يوم البحث العلمي المزمع اقامة يوم 25-7-1439هـ

برعاية معالي مديرة الجامعة ـ وعميدة البحث العلمي –

وعميدة كلية الآداب- وكلية الشئون الإدارية والمالية

و كيلة الدراسات العليا والبحث العلمي بالكلية.

وكيلة الجودة وتنمية المهارات الشاملة

مديرة مركز أبحاث كلية الآداب

وكلية مركز أبحاث كلية الآداب

أعضاء مجلس مركز أبحاث كلية الآداب .

الهويّة

حرصتْ شعوبُ العالم منذُ بداية البشريّة حتّى هذا اليوم على تميُّزها وتفرُّدها اجتماعيّاً، وقوميّاً، وثقافيّاً، لذلك اهتمتْ بأن يكون لها هويّةٌ تُساعدُ في الإعلاءِ من شأن الأفراد في المُجتمعات، وتزيد الوعي بالذّات الثقافيّة والاجتماعيّة، وتُساهم فكرة الهويّة في التّعبيرِ عن مجموعةٍ من السّمات الخاصّة بشخصيّات الأفراد؛ و تُضيفُ للفرد الخصوصيّة والذاتيّة، كما إنّها تعتبرُ الصّورة التي تعكسُ ثقافته، ولغته، وعقيدته، وحضارته،
يدلّ مفهوم الهوية أيضاً على العمومية؛ فليست بالضرورةِ أن ترتبط بكل فرد على وجه الخصوص؛ حيث إنّ المنظور العام للهوية يشير إلى فئة أو جماعة من الناس تتبع لدولة، أو منطقة، أو جهة معينة، مثل: الهوية العربية، والتي تشير إلى العَرب، أما عندما نقول الهوية اليابانية فهنا تكون الإشارة إلى الشعب الياباني كأفراد تابعين لدولة من دُول العالم
الهوية المؤسسية هي “شخصية” الشركة التي صممت لاتفاق وتسهيل تحقيق أهداف العمل. فعادة ما تتجلى بوضوح عن طريق الشعار
لذلك كانت هوية مركز أبحاث كلية ا لآداب مُتخذة شعاراً مستوحى من
 حرف م من كلمة (مركز )رسم على هيئة الطير رمز الاستكشاف والمعرفة
واخذ من كلمة( الآداب )حرف الا لرسم اجنحة الطير  بهيئة عُرف الخيل (شعر الخيل ) رمز للانطلاق  والإصالة واللون الذهبي بلون الرمال العريقة يرمز  لتوثيق ..

أبريل 10, 2018

0 responses on "تدشين الهوية الجديدة لمركز أبحاث كلية الآداب"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموجودين اونلاين الآن

الصورة الرمزية لـ brandanbrooke
© جميع الحقوق محفوظة لدى مركز أبحاث كلية الأداب - جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن

تعديل القوائم في لوحة المدير